نصيحة من محب لكم الى ابناء القبائل العربية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

نصيحة من محب لكم الى ابناء القبائل العربية

مُساهمة  شوتايم في الإثنين يناير 30, 2012 10:04 am










السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

في البداية يجب أن أشيد بالجهود
الكبيرة التي يبذلها الأخوان بارك الله فيهم -كما الادارة تتعب من اجل ان
توصل رسالة المنتدى من اجل التعارف والتقارب بين ابناء القبائل.


قال تعالى (( يَأَيهَا النّاس إِنّا خَلَقْنَكم
مِّن ذَكَرٍ وَ أُنثى وَ جَعَلْنَكمْ شعُوباً وَ قَبَائلَ لِتَعَارَفُوا
إِنّ أَكرَمَكمْ عِندَ اللّهِ أَتْقَاكُمْ إِنّ اللّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ
(13) )) الحجرات


ذكر المفسرون أن الاية مسوقة لنفي التفاخر
بالانساب ، وعليه فالمراد بقوله : ( من ذكر وأنثى ) آدم وحواء ، والمعنى :
أنا خلقناكم من أب وأم تشتركون جميعا فيهما من غير فرق بين الابيض والاسود
والعربي والعجمي وجعلناكم شعوبا وقبائل مختلفة لا لكرامة لبعضكم على بعض بل
لان تتعارفوا فيعرف بعضكم بعضا ويتم بذلك أمر اجتماعكم فيستقيم مواصلاتكم و
معاملاتكم فلو فرض ارتفاع المعرفة من بين أفراد المجتمع انفصم عقد
الاجتماع و بادت الانسانية فهذا هو الغرض من جعل الشعوب والقبائل لا أن
تتفاخروا بالانساب وتتباهوا بالاباء والامهات .

الانسان مجبول على طلب ما يتميز به من غيره ويختص به من بين أقرانه من شرف
وكرامة ، وعامة الناس لتعلقهم بالحياة الدنيا يرون الشرف والكرامة في مزايا
الحياة المادية من مال وجمال ونسب وحسب وغير ذلك فيبذلون جل جهدهم في
طلبها واقتنائها ليتفاخروا بها ويستعلوا على غيرهم . وهذه مزايا وهمية لا
تجلب لهم شيئا من الشرف والكرامة دون أن توقعهم في مهابط الهلكة والشقوة ،
والشرف الحقيقي هو الذي يؤدي الانسان الى سعادته الحقيقية وهو الحياة
الطيبة الابدية في جوار رب العزة وهذا الشرف والكرامة هو بتقوى الله سبحانه
وهي الوسيلة الوحيدة الى سعادة الدار الاخرة ، وتتبعها سعادة الدنيا قال
تعالى : ( تريدون عرض الدنيا والله يريد الاخرة ) الانفال : 67 ، وقال : (
وتزودوا فإن خير الزاد التقوى ) البقرة : 197 ، وإذا كانت الكرامة بالتقوى
فأكرم الناس عند الله أتقاهم كما قال تعالى . وهذه البغية والغاية التي
اختارها الله بعلمه غاية للناس لا تزاحم فيها ولا تدافع بين المتلبسين بها
على خلاف الغايات والكرامات التي يتخذها الناس بحسب أو هامهم غايات يتوجهون
إليها ويتباهون بها كالغنى والرئاسة والجمال وانتشار الصيت وكذا الانساب
وغيرها . وقوله : ( إن الله عليم خبير ) فيه تأكيد لمضمون الاية وتلويح إلى
أن الذي اختاره الله كرامة للناس كرامة حقيقية اختارها الله بعلمه وخبرته
بخلاف ما اختاره الناس كرامة وشرفا لانفسهم فإنها وهمية باطلة فإنها جميعا
من زينة الحياة الدنيا قال تعالى : ( وما هذه الحياة الدنيا إلا لهو ولعب
وإن الدار الاخرة لهي الحيوان لو كانوا يعلمون ) العنكبوت : 64 . وفي الاية
دلالة على أن من الواجب على الناس أن يتبعوا في غايات الحياة أمر ربهم
ويختاروا ما يختاره ويهدي إليه وقد اختار لهم التقوى كما أن من الواجب
عليهم أن يختاروا من سنن الحياة ما يختاره لهم من الدين .
فأسأل الله لي ولكم الهداية والتقرب من حياة الاخرى وترك ملهيات الدنيا,
ولنحرص اخواني على ان نبتعد عن البغضاء والشحناء فيما بيننا حتى نستطيع
توصيل رسالتنا لكل الناس اننا اخوة متحابين في الله تعالى تجمعنا كلمة
التوحيد والحرص على جميع المسلمين في شرق الارض وغربها.



وأختمها بهذه القصة ذكر رجل عند إياس بن معاوية
رجلاً بسوء فنظر إياس في وجهه وقال: أغزوت الروم؟ قال الرجل: لا ، قال
إياس: السند؟ الهند؟ قال الرجل: لا، قال إياس: أفسلم منك الروم والسند
والهند ولم يسلم منك أخوك المسلم؟
يالها من موعظة: إن الكثيرين من الناس اليوم سلم منهم الأعداء، ولم يسلم
منهم إخوانهم، فتجدهم يتكلمون في أعراض المسلمين ولم يتكلموا في أعدائهم،
فيسلم منهم أعداؤهم ولا يسلم منهم إخوانهم المسلمون.

واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين


(سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب أليك ، إلا غفر له ما كان في مجلسه ذلك)










avatar
شوتايم
الـمـديـر الـعــام
الـمـديـر الـعــام

ذكر
عدد المساهمات : 213
نقاط : 2772
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 30/01/2012
العمر : 28
الموقع : مـــنـتـديـات شــــــوتـايـم دت كـــوم

http://shwtaum.sudanforums.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى