ينتسب الأمويون إلى جدهم أمية، من أقرباء الرسول محمد

اذهب الى الأسفل

ينتسب الأمويون إلى جدهم أمية، من أقرباء الرسول محمد

مُساهمة  شوتايم في الإثنين فبراير 06, 2012 12:07 pm






الأمويون، بنو أمية: أولى السلالات الإسلامية من الخلفاء، حكمت مابين 661-750 م.
المقر: دمشق.
ينتسب الأمويون إلى جدهم أمية، من أقرباء الرسول محمد (صلى الله عليه
وسلم)، مؤسس السلالة معاوية بن أبي سفيان (661-680 م) كان واليا على الشام
منذ 657 م من قبل الخليفة عمر بن الخطاب. بعد استشهاد الخليفة الثالث،
ومبايعة علي بن أبي طالب بالخلافة تمرد معاوية وأتباعه. استطاع مع أنصاره
وبدهاء كبير أن يصمد أمام جيوش الخلافة. خلت له الساحة، بعد مقتل علي علي
أيدي الخوارج وتنازل ابنه الحسن. بعد وفاة يزيد الثاني دخلت البلاد في
دوامة من الصراعات متعددة الأسباب، مذهبية سياسية و عرقية. على غرار ثورة
الحسين بن علي ثم ابن الزبير.
تمكن عبد الملك بن مروان (685-705 م) من أن يسيطر على الأمور و يكبح جماح
الثورات أخيراً. قام بعدها بتنظيم ثم تعريب الإدارة و الديوان، ثم سك أولى
الدراهم الإسلامية. اهتم بالقدس و عمارتها و جعل منها مركزا دينيا مهما. في
عهد ابنه الوليد (705-715 م) تواصلت حركة الفتوحات الإسلامية، سنة 711 م
غرباً حتى إسبانيا، ثم شرقا حتى تخوم الهند، تم سنة 715 م غزو بخارى و
سمرقند. تلت هذه الفترات فترة اضطرابات قاد معظمها الموالي وغيرهم من
المسلمين غير العرب في البلدان التي تم قتحها، وكانت موجهة ضد احتكار العرب
لمراكز السلطة ، على غرار ثورة الخوارج في إفريقية. عادت الأمور إلى
نصابها مع تولي هشام بن عبد الملك (724-743 م) وتواصلت حركة الفتوحات، إلا
أن الأمور لم تعمر طويلاً، مع ظهور حركات جديدة كالخوارج في إفريقية و شيعة
آل البيت في المشرق. قاد العباسيون الحركة الأخيرة و تمكنوا سنة 750 م أن
يطيحوا بآخر الخلفاء الأمويون مروان بن الحكم (744-750 م).

أميو الأندلس، الأمويون، بنو أمية: سلالة من الأمراء ثم الخلفاء حكمت في الأندلس 756-1031 م.
المقر: قرطبة.
أسس السلالة عبد الرحمن الداخل (756-708 م) من أحفاد الخليفة الأموي هشام
بن عبد الملك، وأحد القلائل الناجين من المذابح التي أقامها العباسيين
للأمويين (750 م). فر إلي الأندلس ثم استولى على الحكم. عمل عبد الرحمن ثم
ابنه هشام (788-796 م) ثم حفيده الحكم (796-822 م) على إرساء و تقوية دعائم
الدولة الجديدة، قاموا بتوحيد أراضي الأندلس الإسلامية و حاربوا المملك
النصرانية في الشمال. عاشت الدولة مجدها الأول في عهد عبد الرحمن الأوسط
(822-852 م)، عرفت البلاد ازدهار حركتي الآداب والعلوم وبلغت حالة متقدمة
من التمدن، كما عرف عن الأندلسيين أثناء ذلك العهد تمتعهم بثقافة وطبائع
راقية. أصبحت دولة الأندلس مركزا حضاريا كبيرا في غرب العالم الإسلامي.
تلت هذه المرحلة مرحلة انقسمت فيها دولة الأمويين إلى أجزاء تولى كل منها
حاكم مستقل. شجع حال الدولة حينذاك الممالك النصرانية في الشمال على القيام
ومحاولة استعادة الأراضي التي دخلت تحت حكم الإسلام (بداية حركة
الاسترداد). مع تولى عبد الرحمن الثالث (912-916 م) استعادت البلاد وحدتها
السياسية وقوتها العسكرية. منذ 929 م ومع بلوغ الدولة أوج قوتها وضعف
الخلافة العباسية في المشرق اختار عبد الرحمن أن يتلقب بالخلافة، كما قام
بشن حملات عسكرية على أطراف مملكته ليؤمن حدودها ويضعف الممالك النصرانية.
واجه الفاطميين في شمال إفريقية واستطاع عن طريق أعوانه أن يضم المغرب
(فاس: 923 م) وبلاد موريتانيا إلى دولته. كما قضى على دولة الأدارسة. عرفت
البلاد أوجها الثقافي في عهد ابنه الحكم (961-976 م) الذي استطاع أن يواصل
سياسات أبيه.
بعد وفاته تولى الحكم ابنه هشام (976-1013 م) والذي كان دون السن التي
تؤهله القيام بأمور الحكم. وضع الأخير تحت وصاية الحاجب المنصور (978-1002
م). بعد سنة 1009 م دخلت الأندلس مرحلة الحروب الأهلية، كثر أدعياء السلطة
مع دخول بني حمود العلويين السباق. سقط آخر الخلفاء الأمويين هشام
(1027-1031م ) سنة 1031 م. دخلت الأندلس بعدها عهد ملوك الطوائف














avatar
شوتايم
الـمـديـر الـعــام
الـمـديـر الـعــام

ذكر
عدد المساهمات : 213
نقاط : 2958
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 30/01/2012
العمر : 28
الموقع : مـــنـتـديـات شــــــوتـايـم دت كـــوم

http://shwtaum.sudanforums.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى